لودريان: كل العناصر متوافرة لتشنّ روسيا هجومًا قويًا على أوكرانيا

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان-أيف لودريان، مساء الإثنين، أن كل العناصر متوافرة لتشنّ روسيا هجومًا قويًا على أوكرانيا.

وتساءل خلال حديثه مع محطة “فرانس 5”: “هل تتوافر كل العناصر لهجوم قوي من جانب القوات الروسية في أوكرانيا؟.

لكنه سرعان ما أجاب عن تساؤله: “نعم هذا صحيح، إنه ممكن وبشكل سريع”.

وفي الوقت نفسه، أشار إلى أنه لا شيء يشير اليوم إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتخذ قرارًا بهذا الشأن.

وكان جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قد قال في تصريحات تليفزيوينة، الإثنين، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يضيف المزيد من القوة والقدرات العسكرية بالقرب من الحدود الأوكرانية يوما بعد آخر.

وأضاف كيربي “هذا جيش يزداد عددا وعدة واستعدادا. إنه يقوم بمناورات، لذلك نعتقد بأن لديه الكثير من القدرات والخيارات المتاحة له إذا أراد استخدام القوة العسكرية”.

وفي 12 فبراير/ شباط الماضي، كشف الكرملين تفاصيل مكالمة هاتفية جرت بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، على خلفية تصعيد التوترات حول أوكرانيا.

وأكدت الرئاسة الروسية في بيان لها أن المكالمة جاءت بمبادرة من الجانب الفرنسي، استمرارا للمشاورات التي جرت بين الزعيمين خلال زيارة ماكرون إلى موسكو مطلع الأسبوع الجاري.

وذكر البيان أن الرئيسين “تبادلا الآراء بشكل مفصل حول المسائل المتعلقة بتقديم ضمانات قانونية أمنية طويلة الأمد إلى روسيا وتجاوز المأزق الحالي في تسوية النزاع الأوكراني الداخلي، مع مراعات المشاورات التي أجراها ماكرون مع قادة أوكرانيا والولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية”.

ولفت بوتين مرة أخرى إلى غياب أي رد ذي قيمة من قبل الولايات المتحدة والناتو على مبادرة الضمانات الأمنية الروسية، وشدد على انعدام أي رغبة لدى القوى الغربية الرئيسية في حث كييف إلى تطبيق اتفاقات مينسك، مشيرا إلى أن هذا الأمر أصبح جليا مرة أخرى بعدم إحراز أي نتائج تذكر في اجتماع “رباعية نورماندي” الذي عقد في برلين مؤخرا.

وأكد البيان أن بوتين وماكرون بحثا “المزاعم الاستفزازية عن خطط “الغزو الروسي لأوكرانيا”، مشيرا إلى أن هذه الادعاءات تستخدم غطاء لضخ الأسلحة إلى أوكرانيا وتهيئة الظروف الملائمة لاتخاذ قوات حكومة كييف خطوات عدوانية في منطقة دونباس.

وأشار البيان إلى أن الرئيسين الروسي والفرنسي اتفقا على متابعة هذه القضايا ضمن حوارهما.

كما تناولت المكالمة المسائل المتعلقة بالحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران وتطبيقه بالكامل.

أمين بوشايب

أمين بوشايب

صحفي بموقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا