ليبيا.. الأمم المتحدة تحذر من النزاع على السلطة التنفيذية

حذرت الأمم المتحدة من أن النزاع من أجل السيطرة على السلطة التنفيذية في ليبيا قد يقود إلى عدم الاستقرار وتأليف حكومات موازية.

جاء ذلك في كلمة أدلت بها مسؤولة الشؤون السياسية في الأمم المتحدة، روزماري ديكارلو، أمام مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، بحسب “رويترز”.

وقالت روزماري ديكارلو: “تواجه ليبيا الآن مرحلة جديدة من الاستقطاب التي تهدد بتقسيم مؤسساتها مرة أخرى وتبديد المكاسب التي حققتها خلال العامين الماضيين”.

وتصاعدت الأزمة في ليبيا منذ الإخفاق في إجراء الانتخابات التي كانت مقررة في ديسمبر/ كانون أول كجزء من عملية السلام التي تهدف لإعادة توحيد الدولة بعد سنوات من الفوضى والحرب في أعقاب انتفاضة 2011.

وخلال الشهر الجاري، أعلن البرلمان انتهاء صلاحية حكومة الوحدة الانتقالية التي كان من المفترض أن تشرف على إجراء الانتخابات، وعين فتحي باشاغا رئيسا جديدا للوزراء.

في المقابل رفض رئيس حكومة الوحدة عبد الحميد الدبيبة تسليم السلطة، واحتشدت الفصائل المسلحة التي تدعم كل طرف داخل العاصمة ومحيطها. وتحاول الأمم المتحدة حل الأزمة من خلال الضغط لإجراء انتخابات جديدة.

واثق مهاب

واثق مهاب

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا