مجلس الشيوخ الإسباني يرفض “معاقبة” الجزائر

رفضت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الإسباني الأربعاء مقترحا قدمه حزب “فوكس” اليميني المتطرف، دعا الحكومة إلى اتخاذ إجراءت للسيطرة على الهجرة غير النظامية بينها مطالبة الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على الجزائر والمغرب وموريتانيا.

وقال مراسل فرانس24 إن هذا المقترح يطالب أيضا “باتخاذ تدابير أمام الهيئات الدولية للتنديد بما سماه انتهاكات واعتداءات متكررة من هذه الدول لغزوها إسبانيا حسب بيان الحزب.

وحسب المصادر ذاتها، فإن المقترح رُفض بـ96 صوتا ولم يؤيده سوى ممثل فوكس في اللجنة، فيما امتنع آخر”.

وقال مرسل فرانس 24 إن لحزب يدرك أنه لن يتم تمرير المقترح لكن هذا يدخل في استراتيجيته الانتخابية التي أتت أكلها لحد الآن.

واتفقت إسبانيا والجزائر في وقت سابق على محاربة الهجرة السرية التي تستعمل القوارب.

وطالبت إسبانيا من الجزائر بالالتزام في مواجهة ظاهرة القوارب التي تفاقمت خلال السنتين الأخيرتين.

ونادت بتطوير الهجرة القانونية التي يستفيد منها الطلبة ورجال الأعمال والعمال، وأكدت انكباب البلدين على دراسة الموضوع.

وأكدت الجزائر قبل تدهور علاقاتها مع إسبانيا، على العمل بشكل شفاف ومستمر مع إسبانيا لمحاربة الهجرة السرية، مشددة على طبيعة الجزائر كمنطقة عبور للهجرة الإفريقية وليس أساسا مصدرا للهجرة.

وجاء في تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية، وحسب السلطات الإسبانية، أن 10 آلاف من الجزائريين على الأقل وصلوا إلى الشواطئ الإسبانية بهذه الطريقة ما بين جانفي وديسمبر 2021، أي بزيادة نسبة 20% عن العام الذي سبقه.

وحسب الجريدة البريطانية، فإن معظم “الحراقة” ينطلقون من مدن في غرب الجزائر مثل وهران، وفي الصيف عادة حيث يكون البحر هادئا، فالمسافة الأقصر ما بين الجزائر وإسبانيا– وهران وألميريا – تصل إلى 150 كيلومترا.

دينا محمد

دينا محمد

كاتبة صحفية في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا