محكمة تونسيّة تؤجّل النّظر في قضيّة اغتيال البراهمي

أجّلت المحكمة الابتدائية التونسية النظر في قضية اغتيال السياسي محمد البراهمي حتى نهاية مايو/أيّار القادم، استجابة لطلب دفاع القائمين بالحق الشخصي حسب بلاغ لمكتب الاتصال في المحكمة.

وكانت الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في قضايا الإرهاب في المحكمة الابتدائية، قرّرت في جلسة سابقة، تأجيل النظر في قضية اغتيال البراهمي، إلى جلسة اليوم، ورفضت جميع مطالب الإفراج المقدمة في حق عدد من المتهمين الموقوفين.

وسجلت الجلسة المتعلقة بالنظر في ملف الاغتيال، رفض عدد من المتهمين المثول أمام هيئة المحكمة وتمسّكهم بالمكوث بغرفة الإيقاف، رغم جلبهم من سجن إيقافهم.

يذكر أن النائب في المجلس التأسيسي سابقا، والأمين العام لحزب التيار الشعبي، محمد البراهمي، اغتيل بالرصاص أمام منزله، يوم 25 يوليو 2013.

وكانت تلك الجريمة هي الثانية في تونس بعد اغتيال الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، شكري بلعيد، في السنة ذاتها، وذلك بعد الاحتجاجات التي انطلقت في ديسمبر عام 2001 وأدت إلى الإطاحة بالرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

الطيّب عبد الجبّار

الطيّب عبد الجبّار

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا