مخاوف 2024.. تحذيرات من ارتفاع حرارة الأرض لمستويات خطيرة

حذّر عشرات من أبرز الباحثين من أن ارتفاع حرارة الأرض الناجم عن النشاط البشري بلغ “مستوى غير مسبوق” فيما تضيق الفترة الزمنية المتاحة للحد من ارتفاع الحرارة عند 1,5 درجة مئوية.

وأدى ارتفاع درجات الحرارة في بعض البلدان العربية، إلى وفاة عدد من الأشخاص، على نحو ما جرى في السعودية خلال مناسك الحج، الذي سجل معدلات قياسية في درجات الحرارة، حسب الحرة.

وأطلقت السلطات السعودية تحذيرات من ارتفاع درجات الحرارة في مكة المكرمة خلال مناسك الحج هذا العام، مع تسجيل مئات الوفيات بين الحجاج بينهم 300 حاج مصري، ووفق المركز الوطني للأرصاد، بلغت درجة الحرارة في المسجد الحرام 51.8، بينما وصلت في منى 46.

ودعت وزارة الصحة السعودية الحجاج إلى تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس في الفترة بين الساعة 11 صباحا والرابعة عصرا، وحثتهم على استخدام المظلات وشرب الكثير من الماء لمنع الإجهاد الحراري.

وتعاني مصر مؤخرا من موجة حارة أدت إلى ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير مسبوق، وخصوصا على محافظات الصعيد، التي سجلت بعض مدنها درجات حرارة هي الأعلى على مستوى العالم، ومع تخفيف أحمال الكهرباء وانقطاع التيار الكهربائي، تعالت مناشدات أهالي مدن الصعيد، لبحث استثناء هذه المدن من خطة تخفيف الأحمال.

ومع تصاعد درجات الحرارة طالب برلمانيون مصريون سلطات الكهرباء بعدم تخفيف الأحمال في محافظات الصعيد، بعد تسجيلها درجات حرارة بلغت أكثر من 50 درجة مئوية، وفق صحف مصرية.

وكتب العلماء أنه “عقد حاسم”، وأضافوا “من المتوقع أن يتم الوصول إلى ارتفاع درجة حرارة الأرض بمقدار 1,5 درجة مئوية أو تجاوزه في العقد المقبل” في ظل غياب تبريد يمكن أن ينجم عن ثوران بركاني كبير.

وأكدوا أنه “أيضًا العقد الذي نتوقع فيه أن تصل الانبعاثات العالمية إلى ذروتها قبل أن تبدأ في الانخفاض بشكل كبير”.

ورغم المستويات القياسية التي تم تسجيلها، إلا أن وتيرة الزيادة في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون تباطأت في العقد الحالي مقارنة بالعقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

الأيام نيوز - الجزائر

الأيام نيوز - الجزائر

اقرأ أيضا