مفتي القدس يحيي موقف الجزائر من القضية الفلسطينية

وجه مفتي القدس والديار الفلسطينية، الشيخ محمد أحمد محمد حسين، رسالة شكر للرئيس عبد المجيد تبون وللشعب الجزائري على “الموقف الأصيل والثابت في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته منذ بدايتها.

وأكد الشيخ محمد حسين في تصريح للإذاعة الجزائرية، بث اليوم الاثنين، أن “الجزائر قيادة وشعبا تشاركنا الأمل في الحرية والاستقلال الذي ينظر ويتطلع له أهلنا في فلسطين والذي سيتحقق في المستقبل العاجل، بإذن الله”.

وطالب مفتي القدس بهبة عربية وإسلامية ودولية “من اجل الحياة في غزة”، عبر تقديم المساعدات الضرورية لدعم أهلها الصامدين في أرضهم، “الذين يجابهون جريمة ضد الإنسانية ينفذها الاحتلال الصهيوني على مرأى ومسمع من العالم”.

و أكد الشيخ محمد حسين على أن الكيان الصهيوني تجاوز كل الخطوط الحمراء في عدوانه السافر بحق الشعب الفلسطيني بغزة، مناشدا كل شعوب العالم ودولها وحكوماتها والمؤسسات الدولية والإقليمية بأن “تقوم بدورها لوقف هذا العدوان الذي يقتل الأطفال والشيوخ ويهدم البيوت على رؤوس ساكنيها، المخالف لكل الشرائع السماوية والأعراف والقوانين الدولية، ومنها القانون الدولي الإنساني”.

وعن الحصيلة الكبيرة للشهداء الفلسطينيين منذ السابع أكتوبر الجاري، تاريخ بدء العدوان الصهيوني على القطاع، تحدث الشيخ محمد حسين بألم شديد، على اعتبار أنها ضمت رقما هائلا من الأطفال والنساء، كاشفا بالمناسبة عن أن نسبة الشهداء الأطفال فاقت ال73 بالمئة.

وقال إن الوضع بغزة “سيئ ويزداد سوءا”، وناشد “كل أصحاب الضمائر أن ينهضوا باتجاه الإنسانية وباتجاه الحياة التي تفقد في كل لحظة هذه الأيام بغزة جراء الاحتلال الذي يتعمد استهداف المستشفيات التي تضم أطباء ومرضى وأبناء من الشعب الفلسطيني المحتمين به”.

الأيام نيوز - الجزائر

الأيام نيوز - الجزائر

اقرأ أيضا