مقتل عشرات المهاجرين بمليلية.. حزب مغربي يحمّل الرباط المسؤولية الكاملة

حمّل حزب النهج الديمقراطي المغربي، سلطات بلاده “المسؤولية  الكاملة” عن مقتل عشرات المهاجرين الأفارقة، الجمعة الماضي، جراء التدخل العنيف لقوات الأمن المخزنية لمنعهم من العبور نحو مدينة مليلية الإسبانية، مدينا “دور الدركي الذي يلعبه المغرب لحماية الحدود الأوروبية”.

وعبّر النهج الديمقراطي في بيان له هذا الخميس، عن أسفه الشديد للأحداث المؤلمة التي شهدتها المنطقة الحدودية المغربية الإسبانية، و التي أسفرت عن  مقتل عشرات الأفارقة، مشيرا الى أن هذه المأساة سببها “التدخل العنيف لقوات الأمن المغربية وبمباركة السلطات الإسبانية”.

وأدان في السياق نفسه “دور الدركي” الذي تلعبه الدولة المغربية “لحماية الحدود الأوروبية”، محمّلا إياها “المسؤولية الكاملة” عن الواقعة.

كما طالب بفتح “تحقيق نزيه ومستقل” من خلال تشكيل هيئة وطنية مكونة من منظمات المجتمع المدني ذات المصداقية.

وأدان الحزب سياسات الدول الأوروبية، التي اعتبرها “المسؤول الأساسي عن ظاهرة  الهجرة غير النظامية”.

و كان منتدى حقوق الانسان لشمال المغرب، قد دعا إلى ضرورة مساءلة رئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش في مأساة مقتل 23 مهاجرا إفريقيا، الجمعة الماضي، إثر استعمال الشرطة المغربية القوة المفرطة لمنعهم من العبور إلى جيب مليلية الإسباني.

هذا و تتوالى ردود الفعل المنددة، حيث استنكرت العديد من الهيئات والمنظمات والأطراف السياسية والحقوقية الدولية هذه المجزرة التي وثّقتها فيديوهات تم  تداولتها عبر صفحات مواقع التواصل الإجتماعي، ونقلت بالصوت والصورة التدخل العنيف للشرطة المغربية، وبصورة غير متكافئة ضد المهاجرين.

كما وثقت هذه الفيديوهات جثث عشرات المهاجرين الأفارقة مكدسة فوق بعضها  البعض، وتطالب عدة هيئات دولية بضرورة فتح تحقيق مستقل لتحديد المسؤوليات.

آسيا علي شكران

آسيا علي شكران

كاتبة صحفية في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا