موسكو: “حصلنا على وثائق تؤكّد تورّط أمريكا في تصنيع فيروس أنفلوانزا الطّيور”

كشف المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية عن تنفيذ الولايات المتحدة الأمريكية “برنامجا سريّا في أوكرانيا”، منذ عدة سنوات لدراسة انتقال الأمراض إلى البشر عن طريق الخفافيش.

جاء ذلك في بيان وزارة الدفاع الروسية، صباح اليوم الخميس 17 مارس/آذار، للإحاطة بتطورات العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، حيث تابع المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كونوشينكوف، إن الوزارة سوف تقدم وثائق جديدة حول تطوير المختبرات البيولوجية في أوكرانيا.

وذكر المسؤول العسكريّ الرّوسيّ، أن الولايات المتحدة، كانت “تنفذ برنامجا سريا لعدة سنوات على أساس منهجي في معمل بمدينة خاركوف الأوكرانية تدرس فيه نقل الأمراض إلى البشر عن طريق الخفافيش”.

وقال كونوشينكوف إن الوزارة بصدد “تقديم وثائق حول تصدير كمية كبيرة من المواد الحيوية البشرية من أوكرانيا إلى بريطانيا ودول أوروبية أخرى”.

وأضاف أنّ تلك الوثائق “تم الحصول عليها من الموظفين الأوكرانيين العاملين في تلك المعامل”.

كما تابع المتحدث الرسمي بأن معهد خاركوف للطب البيطري كان يدرس “الظروف التي قد يصبح في ظلها انتقال إنفلونزا الطيور شديدة العدوى غير قابل للسيطرة، وتؤدي إلى مخاطر على سلامة الأغذية، كجزء من البرنامج الأمريكي”.

الطيّب عبد الجبّار

الطيّب عبد الجبّار

كاتب صحفي في موقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا