واشنطن تدعو للإفراج الفوري عن السفينتين اليونانيتين المحتجزتين لدى إيران

أدانت الولايات المتحدة الأمريكية، الإثنين، احتجاز إيران سفينتين تحملان علم اليونان في الخليج، وذلك خلال الأيام الماضية، مطالبة بالإفراج الفوري عنهما.

وأصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بيانًا، حول اتصال هاتفي بين الوزير أنتوني بلينكن ونظيره اليوناني نيكوس ديندياس، حيث عبّر بلينكن عن “الإدانة بأشد العبارات” لما وصفه بـ”استيلاء الحرس الثوري الإيراني على سفينتين ترفعان علم اليونان يوم 27 أيار/مايو الجاري”.

وتابع البيان أن “استمرار المضايقات الإيرانية والتدخل في حق وحرية الملاحة، يشكل تهديدا للأمن البحري والاقتصاد العالمي”.

وأضاف البيان أن “بلينكن ونظيره اليوناني اتفقا على ضرورة الإفراج الفوري عن السفينتين وحمولتيهما وطواقمهما”.

وأكدت الخارجية الأمريكية “وقوف واشنطن بجانب حليفها الرئيسي بحلف شمال الأطلسي (الناتو)، في هذا الاستيلاء غير المبرر”، على حد وصف البيان.

واحتجزت إيران، في 27 أيار/مايو، ناقلتين مملوكتين لليونان وقامت بتنكيس علميهما.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) عن مصادر: “احتجزت إيران ناقلتين مملوكتين لليونان ونكّست علميهما بعد أن أوقفت اليونان ناقلة النفط الإيرانية الذي صادرته السلطات الأمريكية قبالة اليونان، في وقت سابق”.

وأضافت الوكالة: “اسما الناقلتين اليونانيتين التي أوقفتهما إيران في الخليج قبالة ساحلي بندر لنغه وعسلوية هما “دلتا بسويدن” و”برودنت وريور”.

كما أفادت وكالة “إرنا”، بأن “إيران سمحت بتحميل الحمولات على السفن اليونانية من بلدان المصدر واحتجزتهما بعد ذلك عند عبورهما الخليج قبالة سواحلها”.

أمين بوشايب

أمين بوشايب

صحفي بموقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا