وزيرة خارجية فرنسا: شروط الحوار بين موسكو وكييف غير متوفرة

أعربت وزيرة الخارجية الفرنسية، كاثرين كولونا، عن قناعتها بأن الظروف لم تتوفر بعد لبدء الحوار بين السلطات الروسية وأوكرانيا.

وقالت كولونا: “نعتقد أنه في يوم ما يجب إقامة حوار (بين روسيا وأوكرانيا)، ولكن حتى الآن لم تتهيأ الظروف لذلك. سأقول لكم بصراحة: لا أعتقد أن هناك ظروفا مناسبة لحوار مستقبلي. يجب أن تستمر المفاوضات لجعل هذا ممكنا”.

وأشارت إلى أن باريس قلقة بشأن تطور الوضع في أوكرانيا، وبالتالي تعتزم تكثيف جهودها الدبلوماسية.

وفي محادثة هاتفية يوم السبت، حث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على التفاوض مباشرة مع فلاديمير زيلينسكي، والسعي إلى حل دبلوماسي للصراع في أوكرانيا.

وأمس الأحد، أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن فرنسا تلعب دورا في تأجيج وتعزيز النازية الجديدة القائمة في أوكرانيا عبر تسليح كييف بشكل مستمر.

وقال لافروف في تصريح لقناة TF1 الفرنسية: “لسوء الحظ، فيما يتعلق بتأجيج القومية الأوكرانية والنازية الجديدة، فإن فرنسا تلعب دورا بارزا في هذا الأمر وهو ما يشعرنا بالحزن”.

وأضاف أن باريس “تطالب باستمرار الحرب لتحقيق نصر” وهزيمة روسيا.

وتابع: “هذا يعني أن جميع مناشداتنا على المدى الطويل للغرب بدعوتنا للتفاوض على قدم المساواة تم تجاهلها عمدا”.

وأشار أيضا إلى تقاعس باريس وبرلين في تشجيع أوكرانيا على تنفيذ اتفاقيات مينسك.

أمين بوشايب

أمين بوشايب

صحفي بموقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا