وزير الخارجية الإيراني: الكونغرس مطالب بإصدار بيان التزام واشنطن بالاتفاق النووي

أكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، على ضرورة أن “يصدر الكونغرس الأمريكي بيانا سياسيا، بشأن التزامات واشنطن تجاه الاتفاق النووي وعودتها إليه”.

وقال عبد اللهيان، في مقابلة مع صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية، إن “واشنطن فشلت في الاستجابة لطلب إيران بمنح ضمانة تقوم على عدم انسحاب أي من الأطراف من الاتفاق النووي، حيث انسحبت الولايات المتحدة مرة واحدة خلال عهد دونالد ترامب”.

وكرر عبد اللهيان، مطلب طهران القائم على رفع جميع أشكال الحظر المفروض على بلاده في عهد ترامب، موضحا أنه: “لا يمكن للرأي العام في إيران قبول تصريح رئيس دولة كضمانة، ناهيك عن أن الولايات المتحدة هي التي غادرت الاتفاق النووي”.

وكان مستشار الوفد الإيراني المفاوض في فيينا، محمد مرندي، قال أمس الثلاثاء، إنه لا تزال هناك مشاكل مهمة، وما لم تُحَل فلا يمكن للإيرانيين الموافقة على صفقة.

وأكد مرندي لقناة الميادين اللبنانية، إنه في حال عدم قبول الأطراف الأوروبية متطلبات بلاده، والوفاء بالاتفاق النووي الذي يتضمن رفع العقوبات والتحقق من رفعها، وتقديم الضمانات أيضا، فلا يمكن لإيران عقد صفقة.

وأعرب مرندي عن دهشته من تسريبات الجانب الغربي، والتي اتهمت بلاده بـ”وضع شروط ومطالب جديدة في كل مرة نكاد نصل فيها إلى اتفاق”، مؤكدا أن “تقييم الأوساط الغربية ليس دقيقا، والقضايا التي نطرحها موجودة منذ اليوم الأول من المفاوضات”.

وتجرى في العاصمة النمساوية فيينا، محادثات بين إيران والقوى العالمية لإحياء الاتفاق النووي الإيراني، الذي انهار بعد انسحاب الولايات المتحدة منه بشكل فردي عام 2018.

وتركز طهران خلال المحادثات الجارية حالياً، على مسألة رفع العقوبات عنها، وتؤكد أنها لن تقبل باتفاق جديد أو تتعهد بأي التزام أكثر مما ورد في الاتفاق في صيغته الأصلية.

واستؤنفت الجولة الثامنة من المفاوضات في فيينا، في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة، منذ أيام.

وبعد التشاور في العواصم مع حكوماتهم، سيواصل المشاركون المناقشات حول احتمالية عودة الولايات المتحدة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة وكيفية ضمان التنفيذ الكامل والفعال للاتفاقية من قبل جميع الأطراف.

حفيظ العيد

حفيظ العيد

اقرأ أيضا