وسائل إعلام: مقتل 3 عسكريين جورجيين كانوا يحاربون في أوكرانيا

قتل 3 عسكريين جورجيين كانوا يقاتلون في صفوف قوات تابعة لكييف في أوكرانيا، وفق ما أفادت به وسائل إعلام جورجية، اليوم الأحد.

وذكرت شبكة “متافاري أرخي” التلفزيونية الجورجية أن الحديث يدور عن ثلاثة عسكريين سابقين جورجيين قاتلوا ضد القوات الروسية في صفوف كتيبة “آزوف”، وهي وحدة من وحدات الحرس القومي الأوكراني تعرف بتبني عناصرها إيديولوجية قومية متطرفة.

وأوضحت الشبكة أن أحد العسكريين الجورجيين قتل في مدينة ماريوبول بمنطقة دونباس، أما الاثنان الآخران فلقيا مصرعهما في مدينة إيربين بمقاطعة كييف.

وبالمقابل، أعلن الحرس الوطني الروسي، اليوم الأحد، عن اعتقاله عددا من القادة القوميين الأوكرانيين، وذلك خلال مداهمات أمنية في مدينة إيزيوم القريبة من خاركوف.

وأصدر الجهاز الأمني الروسي بيانا رسميا، قال فيه: “خلال عملية التمشيط والمداهمات العسكرية تمكنت القوات من اعتقال عدد من قادة التشكيلات القومية النازية الأوكرانية والمتواطئين مع وحدة المخابرات المركزية الأوكرانية”.

وأضاف البيان: “كما نجحت قوات الحرس الوطني بالاستيلاء على وثائق عسكرية مهمة وعملت على منع بعض الإرهابيين من تفجير بعض المنشآت الهامة في البلدة وبينها جسور وطرقات استراتيجية”.

وتواصل القوات المسلحة الروسية، منذ الـ 24 من فبراير/شباط المنصرم، تنفيذ العملية العسكرية الخاصة لحماية إقليم دونباس، جنوب شرقي أوكرانيا.

وأكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن روسيا لا تخطط لاحتلال الأراضي الأوكرانيةن موضحا أن هدف روسيا يتلخص في حماية الأشخاص، الذين تعرضوا على مدى ثماني سنوات، إلى الاضطهاد والإبادة الجماعية، من قبل نظام كييف.

أكرم وائل

أكرم وائل

اقرأ أيضا