“وول ستريت جورنال”: اجتماع منتظر بين وزير الدفاع الصيني ونظيره الأمريكي في يونيو بسنغافورة

أفادت مصادر مطلعة، مساء الاثنين، بأن الولايات المتحدة والصين تضعان اللمسات الأخيرة لما سيكون “أول لقاء مباشر” بين وزيري دفاعيهما، على هامش مؤتمر “شانغريلا” المقرر عقده في يونيو المقبل في سنغافورة، وسط تصاعد التوترات بشأن تايوان.

ولفتت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إلى أن وزيري الدفاع ومسؤولين آخرين أمريكيين وصينيين “عادة ما يجتمعون بشكل مباشر قبل وأثناء المؤتمر”. 

وأكدت أن “هذا اللقاء بين وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن ونظيره الصيني وي فنج خه، يكتسب أهمية خاصة على خلفية التوترات المتصاعدة بين واشنطن وبكين بشأن تايوان”.

وحذّرت المصادر من أن الاجتماع بين الوزيرين “لم يتم بعد تسويته بشكل نهائي وأن الخطط يمكن أن تتغير”. 

وفي السياق، قالت المصادر إن الاستعدادات تجري أيضاً لمنح رئيس الوزراء الياباني، فوميو كيشيدا، الكلمة الرئيسية في افتتاح المؤتمر هذا العام، إذ سيكون هذا الظهور الأول لرئيس وزراء ياباني منذ أن ألقى شينزو آبي كلمة افتتاح المؤتمر العام 2014. 

وكان وزير الدفاع الأمريكي، قال إنه سيسافر لحضور مؤتمر “شانغريلا” السنوي للدفاع، إذ يعقد هذا العام في الفترة من 10 إلى 12 يونيو، لكن لم يتم الإعلان بعد عن حضور وزير الدفاع الصيني، إلا أنه ينوي المشاركة شخصياً، وفقاً للمصادر.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أفاد أوستن أمام لجنة المخصصات بمجلس الشيوخ بأنه يتوقع لقاء الجنرال وي في سنغافورة، معرباً عن أمله في أن يؤدي هذا اللقاء المباشر إلى “تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة”، قائلاً: “كلانا يدرك أهمية الحوار والمحافظة على القنوات المفتوحة”.

وأبدت الصين مؤخراً رد فعل غاضب إزاء ما قاله الرئيس الأميركي جو بايدن، أثناء زيارته الأخيرة إلى اليابان من أن “الولايات المتحدة ستشارك عسكرياً، رداً على أي غزو صيني لتايوان”، وهي جزيرة تتمتع بحكم ذاتي، وتقول الصين إنها يجب أن تخضع لبكين. 

وفي السياق، أشارت الصحيفة إلى أن كلاً من أوستن ووي أجريا مكالمة هاتفية لأول مرة في أبريل الماضي، إذ ناقشا الأمور الدفاعية وقضايا الأمن الإقليمي والعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، وفقاً لبيان أوردته وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).

حفيظ العيد

حفيظ العيد

اقرأ أيضا