5 مرشحين لتعويض مبابي في باريس سان جيرمان

لم يفقد باريس سان جيرمان الفرنسي، الأمل في الإبقاء على نجمه الفرنسي كيليان مبابي، الذي ينتهي عقده في جوان/حزيران 2023، لكنه في الوقت ذاته لم يغفل ضرورة العثور على بديل مناسب له.

خلال الأيام الأخيرة ذكرت وسائل إعلام فرنسية عديدة، أن سان جيرمان حاول مرة أخرى إقناع مبابي بالتجديد، وتحديداً بعد الإقصاء من دوري أبطال أوروبا، أمام ريال مدريد في الأسبوع الماضي.

وتعاقد سان جيرمان مع مبابي يوم 1 جويلية/تموز 2018، قادماً من مواطنه موناكو، بصفقة كلفت خزينة الباريسيين 145 مليون يورو، لكن عقده ينتهي مع الفريق بنهاية الموسم الحالي.

ورفض باريس في الصيف ثلاثة عروض من مدريد للتعاقد مع مبابي؛ في محاولة منه لاستغلال الفترة المتبقية في إقناع اللاعب بالبقاء، وهو أمر لم يحدث هذه اللحظة.

وتؤكد المؤشرات الحالية وبشكل قوي، أن مبابي، ثاني أفضل هداف في تاريخ سان جيرمان بعد إدينسون كافاني، في طريقه للخروج من ملعب “حديقة الأمراء”، والانتقال في صفقة مجانية إلى ريال مدريد، بالصيف المقبل.

ويتمتع الفريق الباريسي بقوة شرائية، تؤهله لتعويض مبابي من خلال إبرام تعاقد مع بديل عالي الجودة في الصيف المقبل،

محمد صلاح

في حال تم الاتفاق، ستكون إحدى أقوى الصفقات التي أبرمها باريس سان جيرمان في السنوات الأخيرة الماضية، على غرار نيمار وليونيل ميسي.

لم تنجح المفاوضات بين ليفربول والنجم المصري، والتي توقفت في ديسمبر/كانون الأول 2021، في الوصول إلى اتفاق لتمديد العقد الذي ينتهي في جوان/حزيران 2023، وهو أمر قد يستغله باريس لإقناع النجم المصري بارتداء قميصه.

وأحرز صلاح 28 هدفاً وصنع 10 تمريرات حاسمة في 35 مباراة مع ليفربول هذا الموسم بجميع البطولات، ليرفع رصيده الإجمالي إلى 153 هدفاً في 238 مباراة، لعبها طيلة مشواره بقميص “الريدز”.

وحلَّ صلاح بالمركز الثالث خلف روبرت ليفاندوفيسكي، مهاجم بايرن ميونيخ، وميسي في قائمة جائزة الأفضل THE BEST لعام 2021، والتي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم  “فيفا” سنوياً.

وتقدر قيمة صلاح السوقية بنحو 100 مليون يورو، ويعتبر هذا الرقم كبيراً بعض الشيء على لاعب سيتخطى الثلاثين عاماً خلال أشهر، لكن ليفربول سيرفض التفريط فيه مجاناً.

وحسب الصحفي الشهير المتخصص في أخبار الانتقالات فابريزيو رومانو؛ فإن صلاح يريد الاستمرار في ليفربول خلال الموسم المقبل أيضاً، والإيفاء بعقده كاملاً مع “الريدز” شريطة الحصول على عقد يتناسب مع نجوميته.

إيرلنغ هالاند

قد يكون تعويض مبابي بمهاجم بوروسيا دورتموند، الحلَ الوحيد من أجل استيعاب الرحيل المتوقع بشدة للنجم الشاب عن ملعب “حديقة الأمراء”.

ويُعتبر هالاند آلة تهديفية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، إذ نجح في تسجيل 80 هدفاً وتقديم 21 تمريرة حاسمة، خلال 80 مباراة لعبها منذ وصوله إلى دورتموند في 1 جانفي/كانون الثاني 2020.

ويتمتع النرويجي الشاب ببنية جسدية هائلة وقدم يسرى مذهلة، حتى إن الشرط الجزائي الذي ينص عليه العقد المنتهي يوم 30 يونيو/حزيران 2024، والمقدر بـ75 مليون يورو، في متناول الإدارة الباريسية، لكنها ستجد نفسها مضطرة إلى الدخول في حرب ضروس مع الأندية الأوروبية الأخرى الطامعة في الاستفادة من إمكانات هالاند.

وتشير صحيفة Daily Mail إلى أن مانشستر سيتي وافق مؤخراً على جميع الشروط الشخصية لهالاند، لكن هذا لا يعني أنه قد حسم الصفقة لصالحه.

رحيم ستيرلنغ

ينتهي عقد اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً، مع مانشستر سيتي يوم 30 جوان/حزيران 2023، ما يعني أن النادي سيضطر إلى بيعه في الصيف المقبل، في حال لم يتفق الطرفان على تجديد العقد.

ودائماً ما يشكل ستيرلنغ كابوساً للمدافعين؛ نظراً إلى قدرته الكبيرة على الاختراق والمراوغة، فضلاً عن تمركزه الرائع داخل منطقة الجزاء.

ويبدو أن أسلوب ستيرلنغ يتناسب للعب في الدوري الفرنسي لكرة القدم، لكن باريس سيعمل على تخفيض الرقم المطلوب لضم اللاعب، والمقدر بـ85 مليون يورو.

عثمان ديمبلي

يُنظر إلى اللاعب الفرنسي على أنه الخيار الأكثر سهولة وإغراء للنادي الباريسي؛ لكون عقده ينتهي مع برشلونة في جوان/حزيران 2022، ما يعني إمكانية التعاقد معه مجاناً.

لكن يعاب على الفرنسي كثرة إصاباته، فقد لعب 137 مباراة فقط منذ قدومه إلى النادي الكتالوني في صيف 2017، من بوروسيا دورتموند، بصفقة وصلت إلى 140 مليون يورو.

وخلال تلك المدة، سجل الجناح المتعدد الاستخدامات 32 هدفاً مع 28 تمريرة حاسمة.

وعاش ديمبلي فترة صعبة للغاية في الشهور الأخيرة، بسبب إصراره على عدم تجديد عقده مع برشلونة، الذي سعى جاهداً لتخفيض فاتورة الأجور، لكن تشافي هيرنانديز، مدرب البارسا، أعاده إلى الخدمة مجدداً في انتظار ما ستسفر عنه الشهور القليلة القادمة.

ماركوس راشفورد

تراجعت أرقام راشفورد مع مانشستر يونايتد هذا الموسم مقارنة بما سبقه، فقد سجل الشاب الإنجليزي 21 هدفاً مع 15 تمريرة حاسمة في 2020-2021، في حين أحرز 5 أهداف فقط في 26 مباراةً هذا الموسم.

وينتهي عقد راشفورد في أولد ترافولد يوم 30 جوان/حزيران 2023، ويبدو أن ناديه سيكون منفتحاً مع خيار بيعه؛ حتى لا يخسره مجاناً، في حل لم يتفق الطرفان على التجديد.

وحسب الصحفي الشهير فابريزيو رومانو، فإنَّ سان جيرمان وضع عينه بالفعل على راشفورد في الصيف الماضي، كبديل محتمل لكيليان مبابي.

وأحرز راشفورد 105 أهداف مع مانشستر يونايتد ومنتخب إنجلترا في 340 مباراة، وإذا ما أراد سان جيرمان التعاقد معه، فعليه أن يُجهز 85 مليون يورو من أجل دفعها لإدارة “الشياطين الحمر”.

أمين بوشايب

أمين بوشايب

صحفي بموقع الأيام نيوز

اقرأ أيضا